عرب لندن
يستعد البريطانيون لرحلات موسم الصيف خارج بلادهم في بعض أكثر الوجهات السياحية شهرة في العالم مع تخطيط الحكومة البريطانية تخفيف قيود السفر إلى أكثر من 15 دولة داخل أوروبا وحول العالم بعد إغلاق عام دام نحو 3 شهور لمكافحة تفشي فيروس كورونا.

وكشفت صحيفة "التايمز" البريطانية على موقعها الإلكتروني، السبت، أن مجلس الوزراء من المقرر أن يُعلن عن نظام "إشارة المرور" للسماح للبريطانيين بالسفر إلى دول مُعينة ذات مخاطر ضئيلة من الفيروس دون الحاجة للالتزام بحجر صحي مدته أسبوعين عند العودة إلى بريطانيا مرة أخرى.
وأشارت الصحيفة إلى أن أجزاء كبيرة من أوروبا ستفتح أبوابها للمسافرين البريطانيين للمرة الأولى منذ أكثر من 3 شهور، على أن يتم السماح لهم بالسفر دون حجر صحي إلزامي إلى عدة دول بينها فرنسا واليونان وإسبانيا وإيطاليا وألمانيا وكرواتيا بداية من 6 يوليو المقبل، بينما لن تُصنف البرتغال في البداية على هذه القائمة بعد أن ارتفع مؤخرا عدد الإصابات في عاصمتها.

وأضافت الصحيفة أن الحكومة البريطانية تأمل أيضًا في التوصل إلى اتفاق مُتبادل مع أستراليا ونيوزيلندا، لكنه أمر غير مُرجح تحقيقه إلا بعد عدة أسابيع.
وفي حال تفشي الفيروس في إحدى البلدان المسموح السفر إليها، سيتعين على البريطانيين القادمين من تلك الدولة عند عودتهم تقديم عنوان السكن الحالي ورقم الهاتف ليتم رصدهم وإلزامهم بالحجر الصحي لمدة أسبوعين.


وتخطط الحكومة البريطانية إبقاء قائمة الدول المُعفاة من الحجر الصحي تحت المراجعة الدائمة والمستمرة، على أن يتم تفعيل "آلية توقف صارمة" لإعادة فرض قيود فورية على المناطق التي قد يعاود عدد الإصابات بفيروس كورونا بالارتفاع مرة أخرى.


ونوهت الصحيفة بأن تخفيف قيود السفر لقى ترحيبا من صناعة الطيران والسياحة، والتي تلقت الضربة الأقوى من الإغلاق العام بسبب فيروس كورونا المستجد حيث انقطعت الرحلات الجوية من وإلى بريطانيا بنسبة 90 بالمائة منذ مارس الماضي.