عرب لندن 
تشير توقعات صدرت أخيراً إلى احتمال أن ينخفض معدل المواليد السنوي في بريطانيا إلى أدنى مستوى له منذ بدء عمليات تسجيل الولادات في البلاد.

كذلك تشهد لندن الانخفاض السكاني الأوّل لها في القرن الحادي والعشرين. إذ يُرجح أن يؤدي الابتعاد عن حياة المدن إلى زيادة عدد السكان الذين يغادرون العاصمة، وانخفاض أعداد من ينتقلون إلى العيش فيها.

ويُتوقع أن يُترجم لجوء الناس إلى تأجيل الحمل نتيجة الغموض المستمرّ المحيط بسوق العمل، انخفاضاً في عدد المواليد في 2021 داخل المملكة المتحدة.

ووفق هانا أودينو، خبيرة اقتصادية في "برايس ووترهاوس كوبرز"، "سيكون الهبوط الهيكلي في معدل الولادات، رهناً بمستوى الأضرار في سوق العمل، والوتيرة التي يتحقّق بها التعافي".