عرب لندن

ارتفعت الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا الجديد في بريطانيا إلى 696 حالة لتصل إلى 56533، في أعلى رقم يومي يسجل للوفيات بسبب المرض منذ الخامس من مايو، وفقا للأرقام الرسمية الصادرة، أمس الأربعاء.

وأكدت البيانات إصابة 18213 شخصا آخر بكوفيد-19 في البلاد، ما يرفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد إلى 1557007.

وتأتي هذه الأرقام في وقت حذر فيه بعض العلماء من أن خطة الحكومة البريطانية لتخفيف قيود فيروس كورونا الجديد في الكريسماس تخاطر "بسكب المزيد من الزيت على حريق كوفيد".

وفي حال تم تغيير القيود بما يسمح بمزيد من الاختلاط في عيد الميلاد، فإن العدوى سوف ترتفع حتما، حسبما حذر ديفيد سبيغلهلتر من جامعة كامبريدج، في حديثه لراديو (تايمز)، في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وأعلن وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني مايكل جوف، يوم الثلاثاء، أن ما يصل إلى ثلاث أسر يمكن أن تجتمع خلال أيام عيد الميلاد الخمسة.

ووفقا لجوف، فإنه يمكن لثلاث أسر مختلفة الالتقاء في منزل خاص أو مكان للعبادة أو في الأماكن العامة في الهواء الطلق في الفترة من 23 إلى 27 ديسمبر.

وأعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، يوم الاثنين، عن نظام متدرج "أكثر صرامة" للقيود المتعلقة بفيروس كورونا الجديد ليحل محل الإغلاق الحالي لانجلترا الذي ينتهي في 2 ديسمبر، مرجحا أن يتم الإعلان عن تفاصيل هذا النظام بكل منطقة حسب فئتها هذا الأسبوع.

وتخضع انجلترا حاليا لإغلاق وطني لمدة شهر، هو الثاني من نوعه منذ تفشي فيروس كورونا الجديد في بريطانيا، في محاولة لكبح انتشار الفيروس.

ولإعادة الحياة إلى طبيعتها، تتسابق دول مثل بريطانيا والصين وألمانيا وروسيا والولايات المتحدة مع الزمن لتطوير لقاحات ضد فيروس كورونا الجديد.