عرب لندن 
يعشق الكثيرون تناول القهوة فى الصباح كروتين يومي للحصول على قدر كافى من الكافيين  لزيادة طاقتهم وتحسين تركيزهم فى بداية اليوم، فالكافيين هو المنبه الأكثر استهلاكًا على نطاق واسع في العالم ومع ذلك فإنه لا يؤثر على الجميع بنفس الطريقة.

ويمكن لبعض الأشخاص تناول أكواب متعددة خلال النهار دون أن يأثر عليهم نسب الكافيين بكفاءة أثيرات قليلة، وفى نفس الوقت  قد يعاني الآخرون من آثار ضارة بعد شرب كوب واحد من القهوة ، وفقا لموقع" medicalnewstoday".

وفقًا لإدارة الغذاء والدواء (FDA) ، يحتوي فنجان القهوة 8 أوقية في المتوسط ​​على حوالي 80-100 ملليجرام من الكافيين، وهناك بعض الأشخاص قد يشعرون بالتعب عند تناول القهوة ويوجد عده أسباب وراء تلك الحاله.

 

كيف يمكن أن تجعلك القهوة تشعر بالتعب؟

القهوة نفسها لا تجعل الشخص الذى يتناولها متعب ولكن الكافيين في القهوة وتأثيراته على الجسم يمكن أن يسبب التعب في بعض الأحيان.

وإليك بعض الأسباب التي تجعل من يشرب فنجانا من القهوة يشعر بالتعب :

الكافيين يمنع مستقبلات الأدينوزين في الدماغ ، والأدينوزين هو مادة كيميائية في الدماغ تؤثر على دورة النوم والاستيقاظ، تزيد مستويات الأدينوزين خلال ساعات الاستيقاظ وتنخفض أثناء النوم.

عادةً ما ترتبط جزيئات الأدينوزين بمستقبلات خاصة في المخ مما يبطئ نشاط المخ استعدادًا للنوم ومع ذلك يمنع الكافيين حدوث ذلك من خلال الارتباط بمستقبلات الأدينوساين.

يمتص الجسم الكافيين بسرعة  لذلك قد يشعر الناس بآثاره خلال دقائق، حيث  يمتص الجسم 99٪ من الكافيين خلال 45 دقيقة من تناوله وبمجرد أن يستهلك الجسم الكافيين تمامًا ستزول آثاره.

يختلف طول الوقت الذي يبقى فيه الكافيين في الجسم من شخص لآخر على الرغم من أنه يحجب مستقبلات الأدينوزين  إلا أنه لا يؤثر على إنتاج جزيئات الأدينوزين الجديدة.

بعض الأشخاص المهتمين بآثار الكافيين يستمتعون بقهوة منزوعة الكافيين بدلاً من ذلك.

والكافيين أيضا  يزيد من مستويات السكر في الدم، حيث تشير العديد من الدراسات التي أجريت على الإنسان والحيوان إلى أن المركبات الموجودة داخل القهوة قد تحسِّن أيض الجلوكوز وتقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري ومع ذلك ، فإن الآثار الضارة للكافيين قد ينفي الآثار المفيدة لشرب القهوة، حيث يمكن أن يزيد الكافيين من مستويات السكر في الدم عن طريق تقليل حساسية الأنسولين مؤقتًا.

وتشير النتائج البحثية إلى أن الكافيين وليس القهوة نفسها يمكن أن يؤثر على استهلاك الجلوكوز مما قد يرفع مستويات السكر في الدم.

وقد يعاني الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع السكر في الدم من الصداع أو التعب أو صعوبة التركيز أو زيادة العطش أو التبول المتكرر حتى تعود مستويات السكر في الدم إلى طبيعتها.

القهوة يمكن أن تؤثر على أكثر من مستويات الطاقة للشخص وتؤدى إلى الشعور بالأرق

وقد يكون للكافيين الموجود في القهوة آثار سلبية على الصحة العقلية للشخص خاصة  الذين يعانون من اضطرابات الهلع والاكتئاب  يمكن أن تسبب جرعات عالية من الكافيين أعراضًا مرتبطة بالقلق.

كما قد تكون هناك زيادات مؤقتة في معدل ضربات القلب وضغط الدم بعد أن يشرب الشخص القهوة المحتوية على الكافيين.