عرب-لندن 

 

قالت الحكومة البريطانية أنها على أتم الاستعداد للتعامل مع حالات الإصابة بفيروس كورونا. 

و قال "داوننغ ستريت" أن 99٪ من الحالات التي تم إخضاعها للاختبار الصحي أظهرت نتيجة سلبية. 

و ارتفع عدد الإصابات بالفيروس في بريطانيا إلى 13 حالة مع عودة ركاب السفينة التي احتجز فيها عدد من الأشخاص لتفشي كورونا فيها، حيث تبين إصابة 4 منهم بالمرض. 

و خضع 6،536 شخص لفحص الإصابة بالفيروس يوم الإثنين ، إلا أن النتائج أظهرت سلامة 6،527 منهم. 

و لغاية اللحظة، سجلت إيطاليا العدد الأكبر من حالات الإصابة في أوروبا، حيث وصل عدد الإصابات إلى 165 بينما توفي خمسة جراء الفيروس. 

و اتخذت إيطاليا إجراءات صارمة لمواجهة الفيروس، بما في ذلك إغلاق مدن صغيرة في منطقتي لومباردي و فينيتو. 

و قال المتحدث الرسمي لرئيس الوزراء أن الحكومة ستتخذ الإجراءات التي يراها كل من قطاع الصحة العام و الخبراء مناسبة وضرورية. 

و تتابع الحكومة عملها مع منظمة الصحة العالمية عن كثب، فيما عبرت عن الاستعداد التام للتعامل مع جميع توابع انتشار الفيروس في العالم. 

و حتى اللحظة، اتخذ القطاع الصحي العام في بريطانيا عددا من الإجراءات للتعامل مع انتشار الفيروس، و هذه قائمة بها:

1- شكلت خدمة الصحة الوطنية فرقا متخصصة في خدمات الإسعاف وبعض الوحدات الصحية في المستشفيات. 

2- توزيع الاختبارات الصحية للكشف عن الإصابة بالفيروس في المختبرات في أنحاء المملكة، و التي بإمكانها فحص ما مجموعه 1،000 شخص في اليوم. 

3- تعزيز المراقبة التي تقوم بها وزارة الخارجية للرحلات الجوية المباشرة القادمة من تسع دول وهي الصين وتايلاند واليابان و كوريا الجنوبية وهونغ كونغ وتايوان وسنغافورة وماليزيا و ماكاو. 

4- إعطاء صلاحيات قانونية للحكومة السماح لها بإبقاء الأشخاص المشتبه بإصابتهم في الفيروس في العزل الصحي. 

وقامت وزارة الخارجية بتحديث قائمة النصائح للمسافرين إلى إيطاليا خلال عطلة نهاية الأسبوع، فيما نصح قسم العلاقات الخارجية في إيرلندا المواطنين لعدم السفر للمناطق التي انتشر فيها الفيروس في إيطاليا.