عرب لندن

قفز الاقتراض الحكومي في بريطانيا إلى مستوى قياسي عند 128 مليار جنيه استرليني (162 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة الأولى من السنة المالية 2020-2021 عندما كانت إجراءات العزل العام المرتبطة بفيروس كورونا في ذروتها.

ويعادل هذا أكثر من ضعفي إجمالي الاقتراض للسنة المالية السابقة بكاملها.

ويرى معظم الخبراء الاقتصاديين أن الاقتراض الحكومي في بريطانيا هذا العام سيكون الأكبر منذ الحرب العالمية الثانية قياسا إلى حجم الاقتصاد.

وعقب نشر الأرقام، أطلق وزير المالية ريشي سوناك مراجعة طال تأجيلها للإنفاق الحكومي. لكن محللين يشكون في أن الاقتصاد سيكون قويا بما يكفي لأن يبدأ سوناك تشديد سياسة المالية العامة في وقت لاحق هذا العام.

وتبلغ ديون القطاع العام، مع استبعاد البنوك المملوكة للدولة، حاليا 1.984 تريليون جنيه استرليني أو 99.6 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي.

وقال مكتب الإحصاء البريطاني إن هذا هو أعلى عبء للدين منذ عقد الستينات في القرن الماضي.