عرب لندن 

دخلت حالة الطوارئ الصحية ، اليوم الثلاثاء، حيز التنفيذ في فرنسا لمدة شهرين، والتي تنص على حجر إلزامي وتدابير أخرى تفرض قيودا على حريات كثيرة. 

وكان البرلمان الفرنسي قد اعتمد، اليوم الثلاثاء، قانونا ينص على إعلان حالة الطوارئ لمواجهة وباء كورونا. 

ويتعرض كل من يخالف إجراءات الحجر الصحي لدفع غرامة بقيمة تصل إلى 1500 يورو ويعاقب ارتكاب أربع مخالفات في غضون ثلاثين يوما بغرامة تصل إلى 3700 يورو و ستة أشهر سجن كحد أقصى.