عرب لندن

في خطوة مخيبة لآمال داعمي خروج البريطانيين، وتتناقض مع سياسة الخروج التي تقضي بوقف أي تعاون تجاري بين لندن وبروكسل مستقبلًا، جوازات السفر البريطانية الجديدة عنابية اللون تطبع في بولندا، لدى شركة فرنسية وتتبع للقوانين الأوروبية! وذلك بعد أن فازت بعطاء الصفقة، ووقعت عقدا لمدة 11 سنة مع المملكة المتحدة، فيما خسرت شركة بريطانية!

وتعتزم الحكومة البريطانية العودة لإصدار جوازات سفر "زرقاء اللون"، بعد غياب استمر ثلاثين عاما، خلال شهر مارس المقبل، للاحتفال بخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، والذي أقر بموجب اتفاق بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي عام 1988.

ونقل موقع شبكة "بي بي سي" البريطانية، السبت، عن وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، قولها إن جواز السفر "سيرتبط مرة أخرى بهويتنا الوطنية"، إذ استخدمت جوازات السفر الزرقاء في المملكة المتحدة من 1921 حتى 1988.

ولم تكن المملكة المتحدة مضطرة رسميا لتغيير لون جواز سفرها في الثمانينيات، ولكنها فعلت ذلك لتجاري الدول الأعضاء الأخرى. وحتى ذلك الحين، سيتم إصدارها إلى جانب جوازات السفر باللون الأحمر الداكن، والتي ستبقى صالحة للسفر حتى انتهاء صلاحيتها.

وستصنع شركة  "Gemalto"، المملوكة لـ"Thales"  الفرنسية، الجوازات الزرقاء. إلا أنه سيتم ملء الجوازات ببيانات أصحابها الشخصية في المملكة المتحدة. وسيحمل الغلاف الخلفي نقشا يظهر شعارات الأزهار في إنجلترا وأيرلندا الشمالية واسكتلندا وويلز.

وقالت مصادر حكومية إن جواز السفر الجديد سيحمل ميزات أمنية محدثة، تحتوي على تقنيات للحفاظ على أمان البيانات الشخصية، وتشمل "أكثر تقنيات الطباعة والتصميم أماناً" لمكافحة سرقة الهوية وتزويرها.

من جانبها، رحبت وزيرة الخارجية البريطانية بريتي باتيل، بتحويل جواز السفر إلى الأزرق، لكن داعمي الاتحاد الأوروبي والسياسيين القوميين في شمال أيرلندا توقعوا أن الجوازات الجديدة من شأنها إبطاء مسار دخول البريطانيين للمطارات والموانئ الأوروبية.