عرب لندن

أعلنت السلطات الصحية في بريطانيا، مساء أمس الاربعاء، اكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في المملكة المتحدة إلى تسعة أشخاص.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أن الحالة الجديدة تعود لامرأة عادت من الصين إلى لندن قبل بضعة أيام.

وقال كريس ويتي كبير مسؤولي القطاع الصحي البريطاني إنه تم نقل المرأة إلى مركز طبي متخصص في مستشفى غايز آند سانت توماس التابع لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في وسط لندن. وأضاف ويتي أن المرأة أصيبت بالعدوى في الصين.

وكانت السلطات الصحية البريطانية قد أعلنت، يوم أمس، عن تضاعف عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، بعد الإعلان عن أربع حالات جديدة.

وذكرت بي بي سي أن اثنين من المصابين طبيبان يعملان بمركز "كاونتي أووك" الطبي بمدينة برايتون جنوبي انجلترا، مشيرة إلى أن السلطات الصحية بالمدينة قامت بإغلاق المركز الطبي كإجراء احترازي ليتم تنظيفه بشكل كامل.

وأعلنت الحكومة البريطانية مؤخرا أن فيروس كورونا يشكل "تهديد وشيك خطير" للصحة العامة، وكشفت عن إجراءات جديدة لمكافحة انتشاره، تجبر السلطات المشتبه في إصابتهم على دخول الحجر الصحي، وعدم السماح لهم بالمغادرة، واحتمال إرسالهم إلى أماكن معزولة، إذا كانوا يمثلون تهديدا للصحة العامة.