عرب لندن

واصل الجنيه الإسترليني الصعود أمام العملة الأمريكية لثالث جلسة على التوالي، يوم الثلاثاء، ملامسا أعلى مستوى في ستة أسابيع فوق 1.27 دولار وسط موجة تفاؤل في الأسواق بشأن لقاح محتمل لفيروس كورونا وموافقة الاتحاد الأوروبي على صندوق للتعافي الاقتصادي.

وسجلت العملة البريطانية، في جلسة الاثنين، أفضل يوم لها في ثلاثة أسابيع على الرغم من بيانات ضعيفة بشأن اقتصاد المملكة المتحدة وغياب تقدم ملموس في محادثات التجارة مع الاتحاد الأوروبي.

وفي جلسة يوم الثلاثاء سجل الإسترليني 1.2753 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ الحادي عشر من يونيو، قبل أن يتراجع قليلا إلى 1.2748 دولار في أواخر الجلسة، لكنه يبقى مرتفعا 0.7 بالمائة عن مستواه في بداية الجلسة. وزاد الإسترليني مكاسبه أمام الدولار هذا الأسبوع إلى 1.3 بالمائة.

وفي مقابل العملة الأوروبية صعد الإسترليني 0.3 بالمائة إلى 90.24 بنس للأورو قبل أن يقلص مكاسبه في أواخر التعاملات إلى 0.06 بالمائة عند 90.40 بنس.