عرب لندن

أعلنت شركات الطيران بريتش إيرويز وإيزيجيت وراين اير، الجمعة، أنها أطلقت ملاحقات قانونية بحق الحكومة البريطانية على خلفية فرضها في وقت سابق هذا الأسبوع حجرا صحيا "تشوبه عيوب" على الوافدين من الخارج للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقالت شركات الطيران الثلاث إن ذلك الإجراء "ستكون له تداعيات مدمرة على السياحة البريطانية والاقتصاد الأوسع، وسيقضي على آلاف الوظائف" وأضافوا بأنهم طلبوا أن يتم النظر في مراجعتهم القضائية "في أقرب وقت".

ومن بين الأسباب التي دفعتهم لإطلاق الدعوى القضائية أنه "لم تجر أي مشاورات ولم يتم تقديم أي دليل علمي لذلك الإجراء الصارم" كما قالوا.

وبدأت بريطانيا في فرض حجر صحي لمدة أسبوعين على غالبية الأشخاص القادمين من الخارج، سعيا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد ما استدعى تنديدا من قطاع الطيران المنهك.

ويتعين على المواطنين البريطانيين والزوار القادمين من الخارج تطبيق قواعد العزل الذاتي لمدة 14 يوما، تحت طائلة دفع غرامة بقيمة ألف جنيه استرليني (1250 دولار، 1125 يورو) أو المحاكمة.

غير أن المنتقدين يتساءلون عن الأسباب التي تجعل بريطانيا، الأكثر تضررا بكوفيد-19 في أوروبا وتخرج تدريجا من إجراءات العزل، تلحق مزيدا من الضرر بفنادق وخطوط طيران بخفضها وتيرة السفر من دول سجلت حالات إصابة أقل بالفيروس.

وكانت بريتش إيرويز والشركتين الأخريين منخفضتي التكلفة قد اعتزمت إطلاق تحرك قانوني مشترك فوري ضد القرار، لكنها أرجأت ذلك وسط تقارير عن نية الحكومة تطبيق ما يسمى ب"جسور جوية" إلى دول معينة.

لكن في بيانها الجمعة قالت تلك الخطوط إنه "لم تر بعد أي دليل حول كيفية وموعد تطبيق +الجسور الجوية+ المقترحة بين المملكة المتحدة ودول أخرى".

وقالت شركات الطيران تلك إنها تريد من الحكومة إعادة تطبيق تدابير فرضت في العاشر من آذار/مارس وشملت حجرا صحيا على ركاب من دول "عالية المخاطر" فقط. وأضافت "سيكون هذا الحل أكثر عملية وفاعلية وسيمكن الموظفين الحكوميين من التركيز على مسائل أخرى أكثر أهمية ناجمة عن الوباء، وجعل المملكة المتحدة متماشية مع غالبية أوروبا التي تفتح حدودها منتصف حزيران/يونيو".