عرب لندن 

أصدر كريس ويتي، كبير المستشارين الطبيين للحكومة البريطانية، تحذيرًا صارخًا بشأن الوضع الذي تواجهه المستشفيات مع استمرار ارتفاع أعداد حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وقال ويتي في افتتاحية لصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية: "إذا استمر الفيروس على هذه الوتيرة، فسوف تواجه المستشفيات صعوبات حقيقية، وقريبًا. الوقت الذي ينتظره الناس للحصول على الرعاية سوف يستمر في الزيادة إلى مستويات قد تكون غير آمنة".

وكتب أنه يمكن الوصول إلى هذه المستويات في أقل من ثلاثة أسابيع.

وقال: "المستشفيات مكتظة دائما في فصل الشتاء، لكن هيئة الخدمات الصحية الوطنية في بعض مناطق البلاد تواجه حاليًا أخطر وضع يمكن لأي شخص أن يتذكره".

وتأتي تعليقاته في الوقت الذي يتم فيه إدخال أعداد متزايدة من المرضى في وحدات العناية المركزة.

وقال ويتي: "لن يكون لدى المستشفيات مجال لاستقبال حالات الطوارئ المعاد توجيهها في الشبكات الإقليمية. ستصبح نسب الموظفين إلى المرضى، التي تم تجاوزها بالفعل، غير مقبولة حتى في العناية المركزة".

وناشد الناس اتباع الارشادات لمنع انتشار الفيروس، وتجنب التفاعلات غير الضرورية التي قد تؤدي إلى مزيد من الحالات.