عرب لندن

أعلن بوريس جونسون، رئيس الوزراء البريطاني، اليوم، عن خطة طموحة لتحويل الاقتصاد البريطاني إلى اقتصاد أخضر، في ما وصفه بأنه "ثورة صناعية خضراء."

وقال جونسون، في بيان له، إن الخطة تشمل استغلال طاقة الرياح البحرية، والهيدروجين، والطاقة النووية، والمركبات الكهربائية، ونقل جوي وبحري أكثر صداقة للبيئة، ومباني عامة ومنازل أكثر كفاءة في الطاقة، وعزل وتخزين الكربون، وحماية البيئة الطبيعية، وتمويل مشاريع المناخ.

وتضم الخطة وقف بيع السيارات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل بحلول عام 2030، وإجراءات جديدة لتجعل من بريطانيا رائدة عالمية في عزل ثاني أكسيد الكربون.

وأشار جونسون إلى أن الحكومة ستخصص مبلغ 12 مليار جنيه إسترليني لتنفيذ خطة النقاط العشر التي ستدعم استحداث حوالي 250 ألف فرصة عمل.

ويأتي الإعلان عن الخطة، التي ستساعد في التخلص مما تسببه بريطانيا من تغير في المناخ بحلول عام 2050، في الوقت الذي تستعد فيه المملكة المتحدة للمشاركة في استضافة قمة الطموح المناخي في 12 ديسمبر المقبل وقمة العمل المناخي 26 في العام المقبل.

وتهدف خطة جونسون إلى تحفيز استثمارات من القطاع الخاص تزيد على ثلاثة أضعاف مبلغ الـ 12 مليار دولار بحلول عام 2030، وذلك لبناء فرص العمل والصناعات الخضراء مستقبلا في جميع أنحاء المملكة المتحدة وحول العالم.

وقال جونسون إنه على الرغم من أن "هذه السنة سارت في اتجاه مختلف تماما عما توقعناه، إلا أن المملكة المتحدة تتطلع إلى المستقبل وتنتهز الفرصة للتعافي بشكل أكثر مراعاة للبيئة." وأضاف أن خطته الطموحة تمهد "لثورة صناعية خضراء من شأنها أن تحدث تحولا كبيرا في الطريقة التي نعيش بها في المملكة المتحدة"، مؤكدا أن هذا "يعتبر تحديا عالميا مشتركا، إذ لا بد لكل بلد في العالم من اتخاذ إجراءات لتأمين مستقبل كوكبنا لأطفالنا وأحفادنا والأجيال القادمة."