عرب - لندن 

 

كشف تقرير تم تسريبه يوم الأربعاء أن رئيس الوزراء، بوريس جونسون، تلقى سيناريو في الصيف يوضح أن الموجة الثانية لكوفيد-19، قد تكون أقوى من الأولى بعدد الوفيات، وأنها قد تستمر حتى مارس أو إبريل 2021.

وبحسب السيناريو، قد يموت 85,000 شخص بسبب الفيروس حتى شهر أبريل، فيما قد تبلغ الموجة ذروتها بإصابة 100,000 بالفيروس في اليوم الواحد. 

وكان الافتراض الرئيسي للوثيقة هو "خريف صعب يتبعه ذروة شتاء كبيرة" ، مع تضاعف حالات الإصابة بالفيروس كل أسبوعين.

 ومن المتوقع أن ترتفع الوفيات في ديسمبر، مع وفاة 500 شخص أو أكثر كل يوم في أسوأ حالة لمدة ثلاثة أشهر على الأقل وذروة تبلغ 800 حالة وفاة يومية في أواخر فبراير.

وفقا هذا السيناريو، ستصل الوفيات من الموجة الثانية إلى حوالي 85,000 بحلول نهاية مارس ، لكن المزيد من الناس سيموتون مع انتهاء تفشي المرض في الأشهر التالية.

ويشير التقرير إلى أهمية أن استعداد هيئة الخدمات الصحية الوطنية للتعامل مع ما يصل إلى 25000 مريض كوفيد في المستشفى في أي وقت - أعلى بكثير من الذروة البالغة 19849 في الموجة الأولى-.

وتأثرت مستشفيات شمال إنجلترا على وجه الخصوص بالموجة الثانية، إذ شغل مرضى كوفيد-19 خمس أسرة المستشفيات. 

.يذكر أن عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في إنجلترا بلغت 799 ألف حالة منذ بداية الجائحة