عرب لندن

حذرت رئيسة جمعية قطاع الضيافة البريطاني، الثلاثاء، من أن أكثر من 560 ألف شخص يعملون في القطاع سيخسرون وظائفهم هذه السنة فيما تتسبب جائحة كوفيد-19 بتعطيل العمل في الحانات والفنادق والنوادي الليلية والمطاعم.

وقالت كيت نيكولز الرئيسة التنفيذية لجمعية يو كه هوسبيتاليتي أمام لجنة من أعضاء البرلمان من مختلف الأحزاب، إن مسحا حديثا أظهر أن "العدد المتوقع لعمليات صرف العمالة الإضافية بحلول نهاية العام يبلغ 560 ألفا". وأضافت "نتوقع أن يكون هذا الرقم أعلى بكثير الآن نتيجة للقيود المحلية" والتدابير المتخذة على المستوى الوطني لمواجهة ارتفاع الإصابات بكوفيد-19 في المملكة المتحدة.

وحذرت نيكولز من فقدان "أعداد كبيرة" من الوظائف الإضافية ابتداء من الشهر المقبل عندما ستخفض الحكومة برنامج دعم الوظائف الذي ساعد على الحفاظ على أعمال ملايين الأشخاص خلال الوباء.

وقالت إن 900 ألف شخص يستفيدون من الخطة الحكومية لدفع الجزء الأكبر من أجور الأفراد - وهو نظام دعم سيخفض بشكل كبير اعتبار ا من تشرين الثاني/نوفمبر. وحذرت من أن "الخطر حقيقي للغاية في أن نفقد أجزاء كبيرة من الاقتصاد". وأضافت نيكولز "في الضيافة ... سيضيع محرك النمو لإعادة التوظيف إلى الأبد".

على الرغم من إعادة فتح الحانات بعد الإغلاق الذي فرض في وقت سابق من العام، إلا أن الحكومة أجبرتها على الإغلاق بحلول الساعة 10:00 مساء بينما ما زالت النوادي الليلية مغلقة.

وسجلت بريطانيا أسوأ حصيلة وفيات في أوروبا جراء تفشي الوباء، مع أكثر من 42 ألف وفاة مؤكدة.