عرب لندن

ألقت السلطات البريطانية القبض على ضابطي شرطة في لندن، بتهمة سوء السلوك، وذلك بعد تصرف مشين بحق جثتي شقيقتين لقيتا مصرعهما طعناً.

موقع “فوكس نيوز” قال: إن “ضابطي الشرطة التقطا صورا شخصية سيلفى بكاميرات هاتفيهما وهما بجوار الجثتين، وقد تم أيضًا إيقافهما عن العمل.”

وأكدت آم الضحيتين “مينا سمولمان” هيئة الإذاعة البريطانية: أن “الصور تصرف غير إنساني بحق ابنتيها الضحيتين، نيكول سمولمان وبيبا هنري، اللتين طعنتا في حديقة في ويمبلي في 6 يونيو/حزيران”. مشددة أن “الأسوأ من ذلك أنهما أرسلا تلك الصور إلى أفراد من الجمهور”.

الأم المكلومة كشفت أنها علمت بأن تلك الصور أظهرت ملامح وجه الفتاتين، وأضافت أنها تخشى أن ينتهي الأمور بظهور تلك الصور على الإنترنت، موضحة أن “هذا الأمر زاد من حزننا إلى درجة أخرى”.

من جانبها، أوضحت الشرطة: أن “قاتل نيكول، البالغة من العمر 27 عاما، وبيبا البالغة من العمر 46 عاما، مازال طليقا، ومجهولا، فيما لم يتضح الدافع من الجريمة” وذلك وفقًا لما نقلته شبكة “سكاي نيوز” الإخبارية، أمس الأحد.