عرب لندن
حثت الحكومة البريطانية المواطنين في بريطانيا على تغطية وجوههم في المواصلات العامة للحد من انتشار فيروس كورونا.
و لكن و كما يبدو عليه الحال أن البريطانيين لم يلتزموا بتوجيهات حكومتهم. 
فقد شهدت المواصلات العامة في البلاد ازدحاماً شديداً مما يجعل التباعد الاجتماعي أشبه "بالمستحيل". حسب ما أفادت به صحيفة الميترو البريطانية. 
ولا يختلف المشهد كثيراً داخل محطات القطار فقد التقطت كاميرا أحد المواطنين مقطع فيديو يؤكد الإزدحام الشديد فيها و ذلك من أجل رغبتهم في قضاء عطلة نهاية الأسبوع على الشواطئ البريطانية. 

فقد أفادت شاهدة عيان "ماري" أن مئات الأشخاص يتدفقون خارج القطار وفوق جسر السكة الحديد ولا التزام بالإرشادات الصحية اللازمة. 

و بهذا فقد أصدرت شرطة "دورست" أوامر  تسمح لها بتطهير السواحل وفقًا لنائب بورنموث. 

و قال توبياس إلوود ، رئيس المجلس فيكي سليد: "لقد شعرنا بالفزع الشديد من السلوك و التصرفات الصادمة التي شهدتها شواطئنا ، وخاصة في بورنماوث وساندبانك ، خلال الـ 24-48 ساعة الماضية ، وقد امتدت خدماتنا إلى "أقصاها "في محاولة للحفاظ على سلامة الجميع."