عرب لندن

نقلت ديلي ميلي، البريطانية، اليوم الاثنين، عن شهود عيان على حادثة قتل شابة لبنانية مسلمة، اسمها آية هاشم، أمس الأحد، ببلاكبيرن، قولهم إن آية قتلت عرضا عندما كانت تعبر من جانب محل لغسل السيارات.

شهود العيان أوضحوا بأن نزاعا نشب، على الأرجح، بين الشخص الذي كان في سيارة تويوتا الخضراء وشخص في محل لغسل السيارات، وحين أطلق النار، تزامن ذلك مع عبور الشابة آية هاشم، التي سقطت أرضا، ثم توفيت أثناء نقلها إلى المستشفى، لاحقا.

الشهود على المأساة أكدوا أن المسلح كان يطلق النار على غسيل السيارات Quick Tyre و Quick Shine ، لكنه أخطأ وبدلاً من ذلك أطلق النار على طالبة جامعة سالفورد.

من ناحية ثانية، أشاد إسماعيل هاشم، وهو والد القتيلة، بابنته "القوية" في منشور على موقع فيسبوك. وكتب "ابنتي القوية المحامية آية إسماعيل هاشم رحمة الله على روحك الطاهرة".