كتب – كريم إمام

تضامنا ودعما لجميع المتضررين من وباء فيروس كورونا، وخاصة الأكثر ضعفاً بيننا؛ كبار السن والمرضى، والذين ليس لديهم رعاية صحية موثوقة، وأولئك الذين على حافة الفقر، أقامت الأمم المتحدة، ليلة الجمعة، 20 مارس 2020، بتنسيق من جمعية الغرف الموسيقية التابعة لمجلس الأمم المتحدة للترفيه عن الموظفين  (UNCMS)، بالتعاون مع مشروع  Open Mind Projectو Culturunners عرضًا عبر الإنترنت لإحياء ذكرى كل التدفقات من الإيثار والحب التي ألهمت العالم في هذه الأوقات غير المستقرة. حيث قام مجموعة من الموسيقيين المشاركين بأداء مجموعة من الجواهر الموسيقية المنفردة من منازلهم الخاصة، وذلك لتشجيع الابتعاد الجسدي لمنع انتشار فيروس كورونا.

قبيل بدء العرض التشاركي قال الدكتور تيدروس أدهانو مغيبرييسوس، مدير عام منظمة الصحة العالمية، في كلمة قصيرة، إنه وبالرغم من عدم إمكانية أن نكون معا بأجسامنا، إلا أنه من الممكن أن نستمتع بالموسيقى عبر الإنترنت ومن مناطق مختلفة حول العالم، مشددا على أن العرض الموسيقي الذي يشارك فيه موسيقيون من مختلف المناطق حول العالم هو خير مثال على الاتحاد الذي من خلاله يمكننا مواجهة الصعوبات الناتجة عن تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، آملا أن يستمتع كل من يتابعون الحفل من منازلهم بهذا الجهد.

من ناحيتها، قالت بريندا فونجوفا، مديرة جمعية الغرف الموسيقية في الأمم المتحدة، إنه خلال الأيام الماضية شاهدنا عظمة وقوة الروح والعزيمة الإنسانية، مهدية العرض إلى كل الذين فقدوا حياتهم وأولئك الذين فقدوا أحبائهم خلال هذه الفترة الصعبة على الإنسانية، وإلى هؤلاء الذين قدموا موسيقى وغنوا من بيوتهم أو على شرفات منازلهم وهم ينظرون إلى الشوارع الفارغة، وإلى العاملين في المجال الصحي الذين يسهرون الليل لمحاربة هذا الفيروس. متمنية أن يساهم هذا الحفل في تقوية عزيمة من يشاهده عبر الإنترنت.

الحفل الذي استمر لقرابة 20 دقيقة شهد فقرات موسيقية وغنائية لمجموعة من الموسيقيين والفنانين من حول العالم، ومن داخل بيوتهم مع أسرهم وأحبائهم. وكان من ضمن هؤلاء الفنانين مغنية الأوبرا السورية لبّانة القنطار ممثلة لمنطقة الشرق الأوسط، والتي ساهمت بغناء مقطع من أغنية "أنت عمري" لكوكب الشرق أم كلثوم، كانت قد أدته خلال عرض "أم كلثوم والعصر الذهبي" على خشبة مسرح البالاديوم في لندن من إنتاج منى خاشقجي.

وانتهى العرض بكلمة مختصرة للسيد أنتونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، أكد خلالها أن منع انتشار فيروس كورونا هو مسؤولية مشتركة لنا جميعا، ولفت إلى الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها مع الحكومات المختلفة حول العالم للمساعدة في أخذ هذا التهديد العالمي على محمل الجد، معبرا عن تضامنه مع كل المتأثرين بهذا الوباء العالمي.

تجدر الإشارة إلى أن UNCMS تأسست في العام 2016، وهي مكرسة لتعزيز أهداف الأمم المتحدة بشكل عام - من خلال اللغة العالمية للموسيقى.