عرب لندن

سيكون على الوافدين إلى إنجلترا واسكتلندا إبراز فحص كوفيد-19 تكون نتيجته سلبية، حسبما أعلن مسؤولون الجمعة، في وقت تسعى السلطات للقضاء على تفش لنسخ جديدة من فيروس كورونا المستجد.

وكانت حكومة المملكة المتحدة رفضت في السابق هذا المطلب الذي يطبق في دول أخرى، قائلة إن الحجر الصحي للوافدين من البلدان العالية الخطورة، أكثر فعالية.

لكن الآن سيتوجب على المسافرين الدوليين الواصلين إلى إنجلترا تقديم فحص كوفيد-19 نتيجته سلبية أجروه في غضون 72 ساعة قبل سفرهم، وفق ما أوضحت وزارة النقل.

وهذه التدابير التي ستطبق أيضا على المواطنين البريطانيين، ستدخل حيز التنفيذ بداية الأسبوع المقبل. وسيعاقب المخالفون بدفع غرامة تبلغ 500 جنيه استرليني (678 دولارا).

من جانبها، قالت الحكومة الاسكتلندية إنها ستتبنى هذه التدابير "في أقرب وقت ممكن عمليا".

وأوضح وزير النقل البريطاني غرانت شابس إنه تكلم مع المسؤولين في ويلز وإيرلندا الشمالية اللتين قالتا إنه من المرجح أن تتبنيا أيضا هذا التدبير.

وقال لمحطة "سكاي نيوز" التلفزيونية "أظن أنه سيكون تدبيرا على مستوى المملكة المتحدة في وقت ما الأسبوع المقبل". وأضاف "نحن نقوم بذلك الآن لأننا نريد أن نمنع وصول نسخ جديدة من الفيروس مثل تلك المتفشية في جنوب إفريقيا، إلى البلاد" لافتا إلى أن الفيروس المتحور جعل الفحوص "ضرورية أكثر".

وهذا الفيروس المتحور الذي أطلق عليه "501.في 2" اكتشف في جنوب إفريقيا في تشرين الاول/أكتوبر، وقد تفشى منذ ذلك الحين في عدد من الدول منها بريطانيا وأستراليا وفرنسا.

يقول علماء إن الفيروس المتحور قد يكون أشد عدوى وأكثر مقاومة للقاحات بسبب التغيرات في الطريقة التي يلتصق بها بالخلايا البشرية.

وقال شابس "هناك مخاوف مرتبطة بالنسخة الجنوب إفريقية خصوصا من ناحية مدى فعالية اللقاح في محاربتها، وبالتالي لا يمكننا المجازفة".

وأوضح فرانسوا بالو أستاذ بيولوجيا الأنظمة الحاسوبية ومدير معهد علم الوراثة في يونيفيرسيتي كوليدج لندن، أن الطفرة على بروتين شوكة فيروس كورونا المتحور الذي اكتشف في جنوب إفريقيا "تساعد الفيروس على تجاوز الحماية المناعية التي توفرها العدوى المسبقة أو اللقاح".

وأعلن مختبر بايونتيك الجمعة أن دراسة تمهيدية أظهرت أن لقاح فايزر/بايونتيك يتمتع بفعالية ضد تحور أساسي لسلالتين لفيروس كورونا المستجد رصدتا في المملكة المتحدة وجنوب إفريقيا.

وكانت المسؤولة عن اللقاحات في منظمة الصحة العالمية كايت أوبراين قالت الخميس إن هذه الطفرات "لا يرجح أن يكون لها تأثير على فعالية اللقاحات".

ويلي هذا الإعلان قرار التعليق الموقت لكل الرحلات الآتية من جنوب إفريقيا إلى انكلترا.

وتتعامل بريطانيا مع سلالة جديدة من فيروس كورونا اكتشفت في البلاد في كانون الأول/ديسمبر والتي قالت السلطات إنها أكثر قابلية للانتقال بنسبة 50 إلى 70 في المئة.

وعلقت عشرات الدول الرحلات الجوية الآتية من المملكة المتحدة في محاولة لاحتواء فيروس كورونا المتحور.

وفي مواجهة ارتفاع حاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا مدفوعة بانتشار السلالة الجديدة، دخلت إنجلترا إغلاقا صارما الثلاثاء مع إغلاق المدارس والشركات غير الأساسية لمدة ستة أسابيع على الأقل بعد فشل الإجراءات السابقة في كبح الوباء.

وسجلت المملكة المتحدة الخميس 1162 وفاة جديدة وهي ثاني أعلى حصيلة منذ ذروة الموجة الأولى في نيسان/أبريل من العام الماضي.

وبموجب قواعد السفر الجديدة للوافدين إلى إنجلترا، سيبقى على جميع الركاب الآتين من دول ليست مدرجة في قائمة ممرات السفر التي حددتها الحكومة عزل أنفسهم لمدة 10 أيام بغض النظر عن نتيجة اختبار كوفيد-19 الخاصة بهم.