عرب لندن

خصصت نادية البزاز، المحامية والمستشارة القانونية، موضوعها الجديد، الذي يبث حصريا، كما العادة، على موقع "عرب لندن"، ومنصاته على السوشل ميديا، للحديث عن تأشيرة (فيزا) مندوب الشركة.

وقالت الأستاذة البزاز، في الفيديو المرفق بالمقال، إن فيزا مندوب الشركة تعتبر البديل، المناسب أكثر، للأشخاص الذين يرغبون الاستثمار في بريطانيا، أو يأتون لأجل إقامة العمل، مشيرة إلى أن هذه الفيزا هي بالأساس للاستثمار.

وقالت البزاز، في حديثها، إن فيزا المندوب التي كانت قد ألغيت السنة الماضية، طرحت فكرة فيزا مندوب الشركة كبديل عنها، لمن يريدون استثمار أموالهم في بريطانيا، موضحة بأنها صعبة للغاية لمن يقبلون عليها.

المحامية والمستشارة القانونية أكدت بأن كثير من شروط هذه التأشيرة أن تكون الشركة الرئيسية (المركزية) خارج بريطانيا، وأن تكون قد اشتغلت على الأقل لمدة سنة من قبل، ويمكنها في تلك الحالة أن "تفتح فرعا في بريطانيا، حتى تمارس أعمالها، وتفعل صفقاتها، بحيث يؤسس المندوب الفرع، ويديرها خلال الوجود في بريطانيا".

وقبل أن ترد الأستاذة البزاز على أسئلة الأسبوع الماضي، والأسئلة التي تطرح عليها مباشرة، ذكرت بأن فيزا مندوب الشركة تقوم على أساسين؛ أحدهما يهم متطلباتها القانونية، من وثائق وغيرها، والثاني يهم المندوب شخصيا، وما يتعين أن يتوفر فيه كي يقلب طلبه.