عرب - لندن 

 

أوضح بوريس جونسون، أنه وعلى الرغم من فرض ويلز و أيرلندا الشمالية واسكتلندا ما يسمى ب "قواطع الدوائر"، إلا أنه سيمضي قدما في نظامه الإقليمي الذي يتضمن تقسم المناطق لثلاث مستويات في إنجلترا للشهر المقبل على الأقل. 

وتتجه الأنظار إلى مدينة ليفربول، وهي أول منطقة في إنجلترا وضعت في المستوى الثالث في 14 أكتوبر. 

وعانت المنطقة ليس فقط من أعلى أعداد الحالات في البلاد، ولكن ارتفاع عدد حالات الدخول إلى المستشفيات خلال الشهر الماضي.

يوم الأربعاء ، عالجت ثلاثة مستشفيات في ليفربول عددًا أكبر من مرضى فيروس كورونا منذ 12 أبريل.

و عبر العديد من صانعي القرار عن قلقهم بسبب المشاكل في نظام التتبع بالإضافة لعدم التزام الكثيرين بقواعد العزلة الذاتية. 

ومن المتوقع أن تخرج الموجة الثانية عن السيطرة بحلول منتصف الشهر المقبل، إذا لم يلتزم الناس بإجراءات الإغلاق المحلية.