عرب - لندن 

 

زعمت بعض وسائل الإعلام البريطانية، أن إحدى الحانات قامت بمنع وزير الخزانة، ريشي سوناك، من الدخول بسبب تصويت ضد تقديم وجبات الطعام للأطفال خلال فترة الأعياد. 

وقوبل اقتراح حزب العمال لتقديم وجبات مجانية للأطفال بالرفض بواقع 322 صوتا معارضا مقابل 261 موافق يوم الأربعاء. 

ومن جهته، قال أليكس كوك، صاحب حانة "ذا ميل" أن سوناك وأعضاء من حزب العمال سيمنعون من دخول الحاضنة بعد التصويت ضد اقتراح حزب العمال. 

وفي حديثه إلى شبكة "سكاي نيوز"، قال كوم أن المنع رمز يدل على احتجاج شخصي، وأن هذه الطريقة الوحيدة التي كان باستطاعته من خلالها الانتباه إلى الأزمة الاقتصادية التي خلفتها جائحة كورونا، والتي أثرت على الأطفال بدورها. 

وادعى كوك أنه تعرض لـ "مضايقات" من قبل مؤيدي السيد سوناك بعد اتخاذ قراره - لكنه يقول إنه تلقى أيضًا الكثير من الدعم من أشخاص آخرين.

وأضاف كوك أنه ليس على علم بقيام سوناك بزيارة الحانة من قبل ، لكنه يقول إن المستشار "يعرف بالتأكيد أنها موجودة". 

وعترف  كوك بأنه لم يعاقب أي فرد من أفراد المجتمع على قضايا مرتبطة بدورهم الوظيفي ، لكنه أصر على أنه يجب أن يدافع عما يؤمن به. قال: "إذا أزعجت الناس بهذا ، فأنا أعتذر بصدق وأنا أقدر كل ما فعلته الحكومة لي ولشركات أخرى خلال هذا الوباء ، لكن كان علي أن أفعل ذلك.

و بدورها أعلنت العديد من السلطات المحلية والحانات والمقاهي والمطاعم أنها ستتدخل لتوفير الطعام .للأطفال الذين يواجهون الفقر خلال النصف الأول من أكتوبر