عرب لندن
أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الثلاثاء، وصول بلاده إلى نقطة تحول "خطيرة" فيما يتعلق بمستويات تفشي فيروس كورونا.

وقال في جونسون جلسة برلمانية، إنّ بريطانيا "وصلت إلى نقطة تحول خطيرة بسبب زيادة الإصابات بفيروس كورونا".

فيما لفت إلى أن العودة لمرحلة الإغلاق الكامل "ليست على جدول الحكومة"، حسب ما نقلت صحيفة "الغارديان".

وكشف جونسون خلال الجلسة عن سلسلة من التدابير الصارمة الجديدة، التي لن تطبق سوى في إنجلترا، إذ أن لكل مقاطعة بريطانية (اسكتلندا، ويلز) الحق في اتخاذ قراراتها الخاصة بشأن الوباء.

وأضاف أنّ العمل من المنزل سيظل قائما خلال الفترة المقبلة، والتي من المقرر استمرار سريانها لمدة 6 ِأشهر.

وأشار أن من بين القواعد الجديدة غلق المطاعم والمقاهي باكرا عند الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي، إضافة إلى استمرار ارتداء الكمامات داخل أماكن البيع والمواصلات العامة حتى سيارات الأجرة.

كما نوه جونسون إلى تعديل قرار التجمعات بحيث يزيد من 6 أشخاص إلى 15 فقط، فضلا عن تعليق خطة تخفيف القواعد الخاصة بالمناسبات الرياضية والتي كانت تتيح عودة الجماهير لبعض الفعاليات في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

يشار أن الحكومة البريطانية أبقت على قرار فتح المدارس والجامعات دون تعديل، والتي تعمل حاليًا.

والإثنين، رفعت المملكة المتحدة، البلد الذي يسجل أكبر عدد وفيات بالوباء في أوروبا، مستوى الإنذار الذي يقيس مسار انتشار الوباء، لمواجهة تهديد موجة الإصابات الثانية بكورونا.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت منظمة الصحة العالمية أنه تم تسجيل مليون و998 ألفا و897 إصابة جديد بكورونا حول العالم في الأسبوع الذي انتهى في 20 سبتمبر/ أيلول الجاري.

وأفادت بأن هذا العدد هو "أعلى عدد من الإصابات المسجلة خلال أسبوع واحد منذ ظهر الجائحة".