عرب-لندن

حذر معلمون من أن بعض الأطفال في لندن قد يبقون في المنازل عوضا عن الذهاب للمدرسة في سبتمبر بسبب تكاليف المواصلات. 

ويأتي هذا التحذير بعد إعلان عمدة لندن، صديق خان، تعليق النقل المجاني للطلاب دون سن 18، كجزء من صفقة الإنقاذ الوطنية. 

وقال أحد الطلاب الذين سيتاثرون بالقرار، أنه يستقل حافلتين للذهاب إلى المدرسة في رحلة تستغرق أكثر من ساعة يوميا. 

وقال الطالب الذي يدعى آرون غريفيثس، أن الطلاب الذين فقد آباؤهم وظائفهم سيعانون من عدم القدرة على توفير المصروف الإضافي للمواصلات، فيما قال أن قيود التباعد الاجتماعي التي ستجعل من الطاقة الاستيعابية للحافلات أقل، مما سيضطره للانطلاق من منزله في موعد أبكر من المعتاد. 

ومن الجدير بالذكر أن معظم الطلاب في لندن يستقلون الحافلات و القطارات العمومية للوصول إلى مدارسهم، إذ تؤمن لهم "ترانسبورت فور لندن" رحلات مجانية. 

وقالت مصادر داخل الحكومة أن هذا جزء من خطة تقليل عدد الأطفال والمراهقين في الحافلات للحد من انتشار الفيروس ، لكن عواقب القرار تعني أن أولئك الذين ينتمون إلى خلفيات فقيرة سيضطرون لتوفير المال الإضافي للوصول إلى المدرسة.