عرب لندن
توفي شابان سوريان غرقا في نهر “التايمز” في بريطانيا، وذلك أثناء محاولة أحدهم إنقاذ صديقه الغريق.

صحيفة” الديلي ميل “البريطانية ذكرت أن الشاب “إياد الريابي” حاول إنقاذ صديقه “محمد الصفدي” بعد سقوطه في النهر في قرية كوكهام بمنطقة بيركشاير جنوب شرقي إنكلترا، الثلاثاء الماضي، مشيرة إلى أن الشابين كانا ضمن مجموعة من ستة أصدقاء، لقضاء فترة بعد الظهر على ضفاف النهر.

ونقلت الصحيفة عن الشاب “عمر صوايا” قوله إن “محمد” لم يستمع لإنذار الشرطة فقرر الغوص في الماء، لكنه لم يلبث أن غرق، وبسرعة غطس “إياد” في الماء لمحاولة إنقاذه لكنه لم يظهر على السطح بعدها.

ورغم أن أصدقاء “الصفدي” تمكنوا من إنقاذه، لكنه كان فاقداً للوعي قبل أن يتم نقله إلى المستشفى حيث توفي لاحقا.

فيما كثفت طوارىء الإنقاذ من جهودها  للعثور على جثة الشاب “أياد”، قبل أن تعثر عليها يوم الجمعة.

ولجأ “إياد” إلى بريطانيا منذ حوالي ثمانية أشهر فقط وهو أب لخمسة أولاد.

نعت الجالية السورية في بريطانيا ، يوم السبت ، وفاة الشابين وهما من محافظة درعا جنوبي سوريا، و كانت قد أكدت إن مراسم الدفن تمت يوم أمس الأحد.