عرب لندن 
دفع الطلب الكبير على بعض المنتجات المواطنين في بريطانيا إلى الاصطفاف في طوابير طويلة خارج بعض المتاجر، بعد تخفيف السلطات في انجلترا قيود الإغلاق المفروضة منذ ثلاثة أشهر بسبب وباء كورونا
واصطفت الطوابير الطويلة خارج متاجر برايمارك للملابس في لندن وبرمنغهام، منذ الصباح الباكر وقبل موعد فتح أبوابها في الثامنة صباحا، بحسب تقارير.
 غادرت طالبة جامعية ، تاليشا ،  من بريماك إلى مدينة برمنغهام في الساعة الرابعة و النصف صباحاً لتكون أول المتسوقين مع الكثير من أكياس التسوق اليوم حسب ما ورد في  برمنجهام لايف.  

و قالت الطالبة أنها وصلت إلى وسط المدينة في  الساعة 4.30 صباحًا "ولم تكن الوحيدة في طابور الانتظار أيضًا."

و تقول تاليشا : "أنها واحدة من مئات الناس الذين كانوا في الشوارع من أجل التسوق في أكبر فرع تجزئة في العالم " بريمارك " في برمنغهام اليوم."

و اضطر بريمارك كما جاء في التقارير الإخبارية المحلية إلى فتح المتجر مبكرا ، قبل 35 دقيقة من الموعد المحدد.

وتعتمد سلسلة متاجر برايمارك، التي أغلقت مثل بقية متاجر الملابس منذ 23 مارس/آذار، على التسوق المباشر والشراء من المتاجر وليس عبر الإنترنت.

وسمحت السلطات لجميع المحال التجارية في إنجلترا بفتح أبوابها، على الرغم من أن تجار التجزئة اضطروا إلى اتخاذ إجراءات أمان صارمة.

وحث رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الناس على "التسوق بثقة".