عرب لندن

اعتقلت الشرطة البريطانية، السبت، رجلا يبلغ من العمر 28 سنة، يشتبه في أنه تبول على لوحة أقيمت تكريما للشرطي كيث بالمر، الذي قتل خلال اعتداء نفذه أحد عناصر تنظيم داعش سنة 2017 قرب البرلمان البريطاني.

وراجت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة الرجل الذي تبول على النصب. ووقعت الحادثة، حسب "يورونيوز"، تزامنا مع تظاهر منتمين لليمين المتطرف وسط لندن، حيث رموا عناصر الشرطة بالزجاجات الحارقة، فأصيب من الشرطة 6 عناصر، وأثار ذلك ردود فعل غاضبة.

وقالت الشرطة إن الشخص تم إيقافه للاشتباه في انتهاكه "للآداب العامة"، وذلك بعد أن قامت بالتحقيق بشأن صورة نشرت على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وكانت معظم الاحتجاجات في بريطانيا سلمية، ولكن احتجاجات لندن كانت عنيفة نهاية الأسبوع الماضي، عندما أسقط المتظاهرون في بريستول جنوب غربي إنجلترا تمثالا يعود للقرن 17 لتاجر الرقيق ادوارد غولسون، ثم القوا به في النهر، كما هاجموا تمثلا لونستون تشرشل أيضا.