عرب-لندن 

 

كشف تقرير لوزارة الصحة البريطانية، أن مباراة ليفربول أمام أتلتيكو مدريد التي أقيمت في شهر مارس أسفرت عن "فاجعة". 

وقال التقرير أن المباراة التي أخذت من استاد انفيلد مكان لها خلال دوري أبطال أوروبا، أسفرت عن وفاة 41 شخص جراء الإصابة بفيروس كورونا. 

وحضر المباراة أكثر من 3,000 مشجع إسباني قدموا من مدريد، الأمر الذي ساهم بحسب التقرير بتفشي الفيروس بشكل كبير. 

وكانت المباراة آخر مباراة تقام على الأراضي الإنجليزية، قبل أن تسهم في وفاة 41 شخص بعد 25-35 يوم من انتهائها. 

واعترف عمدة مدينة مدريد، خوسيه لويس مارتينيز ألميدا، الشهر الماضي، أن إقامة المباراة كان "خطأ فادحا، لكن المنظمين أكدوا أنهم التزموا بإجراءات السلطات البريطانية التي لم تمنع إقامة المباريات وقتها.