عرب-لندن

 

طالب نجل طبيب بريطاني توفي جراء إصابته بفيروس كورونا،وزير الصحة، مات هانكوك، باعتذار رسمي، بسبب التأخر في تزويد الطواقم الطبية بمعدات الحماية اللازمة. 

وحذر الطبيب عبد المعبود تشوردي، الذي توفي بعمر 53 سنة، من نقص المعدات الطبية قبل وفاته 

ومن جهته، قال انتصار نجل الطبيب، البالغ من العمر 18 عام: "الرأي العام لا يتوقع من الحكومة معالجة تفشي الوباء بشكل كامل، لكن نريد منك (وزير الصحة) فقط أن تقر علانية بحدوث أخطاء في معالجة هذا الفيروس".

وأضاف انتصار أن الاعتراف لحدوث خطأ لا يعني الإقرار بالذنب، فيما أكد أنه لا يود التقليل من قيمة الجهود التي يبذلها الأشخاص للحصول العاملين في الصفوف الأمامية على معدات الحماية اللازمة. 

وأكد انتصار على ضرورة اعتذار الحكومة للأسر المنكوبة ولعامة الشعب، لأن ذلك سيساعد في تحسين الثقة العامة. 

وتوفي الطبيب تشوردي في وقت سابق من هذا الشهر في مستشفى برومفورد، حيث عمل كاختصاصي في المسالك البولية. 

يذكر أن الأرقام الرسمية كشفت عن تسجيل أكثر من 100 وفاة بين صفوف العاملين في القطاع الصحي في بريطانيا، جراء الإصابة بالفيروس.