عرب-لندن

 

قال داوننغ ستريت، أن بريطانيا سترفض تمديد الفترة الانتقالية لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حتى لو طلب الاتحاد الأوروبي ذلك. 

وقال متحدث بشؤون البريكست، أن أي تمديد للفترة الانتقالية المقرر إنهاؤها في آخر يوم من 2020، ستلزم بريطانيا بقواعد الاتحاد الأوروبي في التعامل مع أزمة كورونا. 

و تهدف الفترة الانتقالية للسماح الجانبين - بريطانيا والاتحاد الأوروبي- بالتفاوض على صفقة تجارية جديدة، فيما اتفق الطرفان على عقد ثلاث جولات أخرى من المحادثات للتوصل للاتفاق، عبر اجتماع إلكتروني. 

و ألغيت المحادثات الشهر الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا في بريطانيا ،فيما من المقرر أن تقعد الجولات التفاوضية الثلاث الجديدة في 20 إبريل و11  مايو و 1 يونيو. 

و قامت فرق التفاوض يوم الأربعاء، بتقييم سير العمل بعد تبادل الجانبان النص القانوني في شهر مارس، فيما وجد الطوفان حاجة ملحة للخوض في جولات إضافية من التفاوض.

وقال ريشي سوناك، وزير المالية، أن الحكومة عازمة على إنهاء محادثات العلاقات المستقبلية مع الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية العام الجاري. 

و بموجب اتفاقية البريكست، يجب على بريطانيا والاتحاد الأوروبي الاتفاق على صيغة جديدة للعلاقات بينهما، خاصة في ما يتعلق بالشق التجاري الذي يمثل محور النقاشات، وذلك قبل انقضاء الفترة الانتقالية التي تم تحديدها.