عرب-لندن

 

تسبب خلل في نظام برنامج الاستقرار في الاتحاد الأوروبي في تسجيل يبلغ من العمر 101 عام على أنه طفل صغير. 

وطلب النظام الجديد من جيوفاني بالمييرو إحضار والديه لتأكيد هويته ليتمكن من البقاء في بريطانيا بعد بريكسيت. 

و لم يتمكن التطبيق من سجيل سنة ميلاده الحقيقة لأنه يقبل عددين فقط، الأمر الذي تسبب في تسجيله على أنه من مواليد 2019 عوضا عن 1919.

و قال ديميتري سكارلاتو، و الذي يعمل في المعهد الوطني للمساعدة الكونفدرالية "Inca-CGIL"، أنه لاحظ أن هناك خطأ ما لأنه عندما صور جواز سفر جيوفاني الكترونيا تخطى النظام قسم التعرف على الوجه، الأمر الذي لا يحدث إلا لمن هم دون ال 12عام.

وأضاف: "ومن ثم تأكدت من تفاصيله ووجدت أن التطبيق سجل أنه يبلغ من العمر عاما واحد". 

و اتصل ديميتري بوزارة الداخلية لاستكمال و تعديل الإجراءات، لكن جيوفاني لم يكن مسجلا في النظام. 

وقال ديميتري معلقا على الأمر، أن المشكلة شائعة بين الأشخاص الذين قدموا لبريطانيا بين 1950 و 1960، كانوا مفقودين على في السجلات الرسمية. 

و استطاع جيوفاني توفير دليل على إقامته في بريطانيا في الخمس أعوام الفائتة و ذلك عن طريق الفواتير الخاصة بمنزله َ التي تحمل اسمه. 

و عاش جيوفاني مع عائلته في شمال لندن، قبل أن تدخل بريطانيا في السوق المشترك عام 1973، و أرادوا البقاء في نفس المكان بعد الفترة الانتقالية البريكست. 

و قال ابن جيوفاني، أسانتينو، أن وزارة الداخلية قدمت اعتذارا للعائلة، و أنهم مازالوا ينتظرون اذا كان جيوفاني سيحصل على حق الإقامة الدائمة.