عرب-لندن

 

طالب حزب العمال البريطاني، رئيس الوزراء، بوريس جونسون، بالاعتراف و الكشف عن مصدر المال الذي أنفقه الأخير على عطلته في الجزر الكاريبية، احتفالا بانتصاره في الانتخابات. 

و حذر حزب العمال بوريس في حال عدم كشفه عن مصدر المال عن فتح تحقيق برلماني بشأن الواقعة، خصوصا و أن حزب المحافظين أنكر تمويل هذه الرحلة. 

و أظهر سجل العموم لمصالح الأعضاء أن تكاليف الرحلة دفعت من قبل مؤسس "كارفون ويرهاوس"، ديفيد روس. الأمر الذي أنكره الأخير حيث قال أنه عمل على تشبيك بوريس بشركات توفر الإقامة في المنطقة الكاريبية. 

و قال وزير الظل لمكتب مجلس الوزراء ، جون تريكت: "على بوريس جونسون الإفصاح صدقا عن من دفع ثمن رحلته الفاخرة". 

و توجهت العديد من الانتقادات بحق جونسون بسبب عدم قطع فترة الراحة الاحتفالية بعد اندلاع التوترات الدولية عندما قتلت الولايات المتحدة الجنرال الإيراني، قاسم سليماني. 

و صرح جونسون يوم الأربعاء أنه قبل عرضا للإقامة في عطلته الشخصية مع شريكته و التي بلغت قيمتها 15,000 جنيه إسترليني.