عرب - لندن 

 

اعتقلت السلطات البريطانية عشرات المتظاهرين المناهضين للإغلاق في البلاد يوم السبت. 

ووثقت العدسات في سومرست وليفربول انتهاك الحشود لقواعد التباعد الاجتماعي ومظاهر الشجار مع الشرطة. 

وتأتي هذه المظاهرات وسط تحذيرات واسعة من أن الأسبوعين المقبلين سيحسمان خروج إنجلترا من الإغلاق في أوائل شهر ديسمبر. 

وألقت الشرطة القبض على 14 شخص في بريستول بعد أن التقى 400 شخص في "كويلدج غرين" وتوجهوا نحو وسط المدينة. 

وقامت الشرطة باعتقال آخرين بتهم التعدي على رجال أمن و قيادة المظاهرات. 

ومن جهته، قال كبير المفتشين، مارك روناكريس: "الحق في حرية التعبير جزء مهم من ديمقراطيتنا لكن الاحتجاجات غير مسموح لها حاليا بموجب لوائح فيروس كورونا".

وأضاف: "على عكس الاحتجاجات السابقة التي حدثت أثناء الوباء ، لم نتمكن من الناحية القانونية أو الأخلاقية من تخطي حدث اليوم. لقد حذرنا المنظمين مرارًا وتكرارًا من العواقب في حالة المضي قدمًا في خططهم."

ومن الجدير بالذكر أن القوانين الحالية تنص على مخالفة أي شخص يقوم بتنظيم أو تسهيل تجمع يضم أكثر من 30 شخصًا  بغرامة ثابتة قدرها 10,000 جنيه إسترليني ، بينما يمكن تغريم المشاركين في تجمع يضم أكثر من شخصين 200 جنيه إسترليني.