عرب لندن

أقرت الحكومة البريطانية تعديلات على قيود مكافحة وباء كورونا، وسمحت بممارسة 30 نشاطاً متنوعاً بإمكان المواطنين الإقدام عليها.


وبحسب صحيفة جارديان البريطانية، فإن التعديلات الأخيرة تمكن أي مجموعة تصل إلى 30 شخصاً بالمشاركة فى أي تجمع رياضي، كما تجيز كذلك ناشط الصيد ليكون خارج “قاعدة الستة” التى وضعتها الحكومة البريطانية للمحظورات على المواطنين فى ظل توقعات بظهور موجة ثانية من وباء كورونا.


وقال متحدث باسم حكومة المملكة المتحدة: “لقد قمنا بإعفاء أكثر من 30 نوعًا من الرياضة والتمارين والنشاط البدني مثل كرة القدم والرجبي وغيرها من الأنشطة الخارجية”.


وأضاف: “يعتبر النشاط في الهواء الطلق أكثر أمانًا من منظور انتقال العدوى، وغالبًا ما يكون من الأسهل الالتزام بالتباعد الاجتماعي مؤكدا أنه يجب اتخاذ تدابير السلامة بما في ذلك إجراء تقييم للمخاطر والامتثال للإرشادات الآمنة لـ Covid-19 “.


وتتعرض الحكومة الاسكتلندية لضغوط لاستبعاد الاحتجاج والرياضات الميدانية من قيودها الأخيرة، بعد أن قال التشريع الاسكتلندي ، الذي دخل حيز التنفيذ يوم الاثنين، إن أي نشاط منظم يجري في الهواء الطلق وتنظمه شركة أو هيئة رياضية ، مسموح به.


ولا تحدد لوائح الحماية الصحية الاسكتلندية  لعام 2020 بوضوح ما إذا كان هناك حد لعدد الأشخاص الذين يمارسون تلك الأنشطة.


وتم حظر التجمعات الاجتماعية لأكثر من ستة أشخاص، حيث يواجه الأشخاص غرامات تصل إلى 3200 جنيه إسترليني إذا لم يلتزموا بالإجراء في الأماكن الداخلية والخارجية.


وكان قد قدم رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون مزيدًا من التفاصيل حول قيود فيروس كورونا، وأكد أن التجمعات الاجتماعية ستقتصر على ستة أشخاص كحد أقصى مع وجود استثناءات قليلة.


وقالت صحيفة “الجارديان” أن “قاعدة الستة” الجديدة، كما هو معروف، تحل محل القاعدتين السابقتين المتمثلة فى أن التجمعات تقتصر على ما يصل إلى 30 شخصًا وأن تنضم أسرتان فقط معًا فى الداخل، وأوضحت الصحيفة أن القاعدة سيتم تطبيقها من قبل الشرطة، حيث ستفرض الغرامة وحتى تعتقل من لا يلتزم إذا تطلب الأمر.


ومع ذلك، فإن أماكن “كوفيد الآمنة” مثل أماكن العبادة والمطاعم والحانات التى أدخلت تدابير التباعد الاجتماعى، سيسمح لها بأكثر من ستة أشخاص فى المجموع، على الرغم من أن المجموعات الفردية يجب أن تقتصر على ستة أشخاص كحد أقصى.