عرب - لندن

 

عملت ضابطة مسلمة في الشرطة البريطانية على تصميم حجاب جديد للنساء العاملات في المهنة، لأن القديم كان غير مريح وغير آمن. 

وقالت أوزما أميريدي، أنها تأمل بانضمام المزيد من النساء المسلمات إلى الشرطة بعد هذه الخطوة، خصوصا وأن الحجاب القديم كان غير مريح، ومن المحتمل أن يكون غير آمن في المواقف العدائية. 

وأضافت أميريدي: "إذا كنت ترغب في جذب أشخاص من خلفيات متنوعة، فيجب أن تجعلهم يشعرون براحة وأن يظهروا بمظهر جيد في اللباس الرسمي". 

ونقلت أميريدي رغبتها بتصميم حجاب جديد إلى قائدها في الشرطة، عرفان رهوف والذي ساعدها في إجراء تعديلات على التصميم، مثل أن يكون الجزء الذي يغطي الرأس والآخر الذي يغطي الرقبة قابلان للفصل، حتى لا يقوم أي شي بسحب الغطاء حول الرقبة. 

وبدوره قال رهوف: "يبدو احترافيًا، يبدو ذكيًا، إنه آمن، وشعرت بالجمال فيه ، إنها تشعر بالراحة، تشعر بالتقدير من قبل المنظمة لأنها وفرت ذلك وهو مجرد شيء يمثل إيمانها".

وارتدت  أميريدي الحجاب لأول مرة في الشوارع يوم الإثنين، وقالت: "خرجت إلى شوارع شمال يوركشاير - وأنا ولا أعرف ما يخبئه المستقبل - لكن الأمور سارت على ما يرام وأعتقد أن الناس رأوا ما وراء الحجاب - وهو ما أردت .

وأضافت:" أريد أن يراني الناس كإنسان وكإنسان يقوم بالمهمة التي يحبون القيام بها، وقد رأوني كضابط شرطة على عتبة الباب، وليس كشخص من خلفية مسلمة وهذا ما أردته".

وأشادت شرطة شمال يوركشاير بالضابطين ، قائلة إنهما "عملا بجد" من أجل "إحداث هذا التغيير المهم".

وقال متحدث باسم الشرطة: " من المهم حقًا أن تتأكد شرطة شمال يوركشاير من أن الزي الرسمي لكل ضابط شرطة مناسب للغرض".

"الشمول والتنوع هو جدول الأعمال الرئيسي لجهاز الشرطة. نحن بحاجة إلى أن نكون أكثر تمثيلا للمجتمعات التي نخدمها ، حتى نكون قوة عاملة شاملة ونقدم خدمة أفضل لجميع مجتمعاتنا.