عرب لندن

اصطدمت الشرطة اللندنية، بعد ظهر اليوم، بحشد من المتظاهرين، الذي جاؤوا من مواقع مختلفة، إلى الطرف الأغر، ليحتجوا على القرارات الأخيرة للحكومة، القاضية بإغلاق هادف لوقف انتشار فيروس كورونا، بداعي أن الإغلاق يمس حريتهم.

ووقع الاصطدام حين بدأت الشرطة اللندنية تفرق المتظاهرين في مسيرة "قاوم واعمل من أجل حريتك"، حيث ازدحمت المنطقة بالمئات من المحتجين، وقد تمترسوا خلف عدد من الحواجز، معيقين بذلك حركة المرور.

وقالت الشرطة إنه كانت هناك "جيوب عداء واندلاع عنف تجاه الضباط".

وكانت حكومة بوريس جونسون فرضت حظرا على جميع التجمعات لأكثر من ستة أشخاص هذا الأسبوع، سعيا منها إلى الحد من تفش أكبر للفيروس القاتل، إذأوضح رئيس الوزراء، أمس الجمعة، إن بريطانيا "تشهد الآن موجة ثانية" من فيروس كورونا.

الشرطة البريطانية أوضحت أيضا بأن المتزاهرين "يعرضون أنفسهم والآخرين للخطر".