عرب-لندن 

باشرت قوات الشرطة في جميع أنحاء بريطانيا، بالتحقيق مع الأشخاص الذين يحتمل أن يكونوا قد رفضوا عزل أنفسهم بعد عودتهم للبلاد. 

وفرضت السلطات البريطانية الحجر الصحي لمدة 14 لجميع العائدين من البلاد المصنفة ب"غير الآمنة ". 

وتصاعد الارتباك هذا الأسبوع عندما اختلفت إنجلترا و اسكتلندا وويلز و أيرلندا الشمالية على تصنيف اليونان والبرتغال كدول "حمراء". 

وتتبع شرطة العاصمة خطوات عديدة للتأكد من التزام الأشخاص بالحجر المنزلي، تبدأ من الاتصال بهم والتأكد من تواجدهم في المكان الذي قاموا بالإبلاغ عنه، ومن ثم زيارة الأشخاص في المواقع للتأكد بأنفسهم في حال عدم استجابة الأشخاص للاتصالات. 

ووفقا لصحيفة الجارديان البريطانية، زارت قوات الشرطة 840 شخصا منذ بداية أغسطس للتأكد من التزام هم بالحجر المنزلي، فيما تنوي الاتصال ب 310 آخرين بسبب شكوك حول عدم التزامهم.

وقالت شرطة العاصمة، أن القوات تزور البريطانيين إذا فشلوا في الرد على المكالمات الواردة من قوات الحدود أو مسؤولي الصحة العامة في إنجلترا ثلاث مرات.

ومن جهتها، حذرت كاثرين نوكس، عضو المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية لحالات الطوارئ، من أن البلاد قد تشهد موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا، الأمر الذي قد يتسبب بفرض إغلاق ثان على مستوى البلاد. 

يذكر أن الإصابات بفيروس كورونا في إنجلترا تخطت حاجز 275 ألف إصابة منذ بدء الحائجة.