عرب-لندن

تلوح موجة حارة في أفق بريطانيا، إذ من المتوقع أن يدفع الهواء الساخن القادم من الصحراء درجات الحرارة لارتفاع لتصل لما يقارب 40 درجة مئوية. 

وقال مكتب الأرصاد الجوية أن درجة الحرارة ستبلغ 37 درجة مئوية، ما يعني أنها ستكون أعلى من درجات الحرارة في الإسكندرية في مصر، حيث ستبلغ درجات الحرارة العظمى فيها 32 درجة مئوية. 

وتوقع خبراء الأرصاد الجوية الأسبوع الماضي، أن لا تزيد درجات الحرارة عن 35 درجة مئوية يوم الجمعة، لكنها تجاوزت التوقعات لتبلغ 37.8، محطمة بذلك الرقم القياسي لدرجات الحرارة هذا العام. 

ومن جهته، توقع بريان جليز، المتنبئ بالطقس، أن هناك فرصة بنسبة 10% أن يتم تحطيم الرقم القياسي هذا الجمعة مقارنة بالجمعة الأخيرة.  

أثارت كتلة الهواء الساخن التي تبلغ المساحة التي تغطيها 700 ميل والقادمة من الصحراء الإفريقية ارتفاعات محتملة قد تبلغ 45 درجة مئوية في إسبانيا ، وهو ما يمكن أن يساعد بريطانيا في دفع درجات الحرارة للارتفاع بشكل أكبر. 

مع أخذ ذلك في الاعتبار ، قال ماركو بيتاجنا من مكتب الأرصاد لصحيفة ديلي ستار: "تظهر نماذج التوقعات 37 درجة مئوية في جنوب شرق إنجلترا يوم الجمعة"، لكنها قد تكون أعلى، إذا أظهرت أجهزة الكمبيوتر الأسبوع الفائت أن درجات الحرارة ستكون أقل مما كانت عليه في الحقيقة.