عرب-لندن

يتعرض بوريس جونسون لضغوط متزايدة من كبار المحافظين لوضع حد للإرباك حول المبادئ التوجيهي الرسمية لعودة الناس لمقر أعمالهم أو البقاء في المنزل. 

ولاحظ البريطانيون تخبطا في آراء الحكوميين، إذ يرى وزير البيئة، جورج يوستيس، أن على الناس العمل من المنزل إذا استطاعوا، فيما قال وزير مكتب مجلس الوزراء، مايكل غوف، أن على الناس العودة إلى العمل من المكاتب. 

ومن جهته، قال السير جراهام برادي، رئيس لجنة 1922: "حان الوقت لتغير الحكومة نصائحها للجمهور، وأن تشجع الشركات على العودة للعمل وتحريك عجلة الاقتصاد". 

وأضاف: "بدأ أصحاب العمل باتخاذ الترتيبات اللازمة لضمان عودة الناس إلى أماكن عملهم بأمان". 

وقال السير تشارلز ووكر ، نائب رئيس اللجنة: "إذا كنت تريد إنقاذ الاقتصاد ، فمن واجبك الوطني أن تعود إلى العمل وتدعم مراكزنا في المدن".

وعلى الرغم من اعتراض العديد من المسؤولين، لايزال موقع gov.uk يقدم نصيحه" بالعمل من المنزل إذا استطعت"، إذ ينص التوجيه على : "إذا كنت تستطيع القيام بعملك من المنزل ، فيجب عليك الاستمرار في ذلك ، ولكن يجب عليك أنت وصاحب العمل مناقشة والموافقة على ترتيبات العمل بما يتناسب مع احتياجات العمل."

وقال عمدة لندن، صديق خان، حول إذا ما ستتوصل الحكومة لنصيحة موحدة:" هناك خطوة قبل أن تتضح الأمور، وهي أن تسيطر الحكومة على الفيروس".