عرب لندن

كشفت تقارير صحفية، أمس، أن بريجيت، زوجة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، ستتخلف عن الزيارة المقررة إلى لندن، لاضطرارها لإجراء جراحة في شبكية العين في باريس.

وتقضي العملية، حسب صحيفة الشرق الأوسط، بأن تستخدم المريضة عوينات قاتمة في الأسبوع التالي لها. وتولت بريجيت ماكرون بنفسها إبلاغ كاميلا، دوقة كورنويل، باعتذارها عن عدم تلبية الدعوة. وانتهزت المكالمة لكي تعرب لها عن أسفها وتعازيها بالبريطانيين من ضحايا فايروس «كوفيد - 19».

وهذه أول رحلة لماكرون إلى الخارج منذ ذهابه في فبراير (شباط) الماضي إلى قمة إيطالية فرنسية عقدت في نابولي. وبعدها ألغيت كل الرحلات بسبب جائحة «كورونا». وتأتي الزيارة بمناسبة إحياء الذكرى الثمانين للنداء الذي كان الجنرال شارل ديغول، قائد قوات فرنسا الحرة، قد وجهه لشعبه من إذاعة «بي بي سي» ليحثه على مقاومة الاحتلال النازي، عام 1940. خلال الحرب العالمية الثانية.

وبشكل استثنائي، سيعفى الرئيس الفرنسي من شرط العزل لمدة أسبوعين الذي تفرضه السلطات البريطانية على القادمين إليها من الخارج في هذه الفترة من انتشار الوباء.