عرب لندن

لم يجد منظمو أسبوع الموضة في لندن سوى حل إقامته بنسخة إلكترونية من دون عروض، بسبب وباء "كوفيد ــ 19" الذي دفع إلى بلورة صيغة جديدة لهذا الحدث السنوي، إسوة بقطاعات أخرى.

وحسب مصادر صحفية، سيمزج أسبوع الموضة في العاصمة البريطانية، والذي انطلق الجمعة، أنواعاً مختلفة من الأزياء في هذا الحدث المخصص عادة لمجموعات الأزياء الرجالية. وستتبع أسابيع الموضة الأخرى المقبلة في لندن النموذج عينه، مع الجمع بين مجموعات الأزياء للنساء والرجال.

وأوضحت مديرة الهيئة المعنية بالترويج للموضة البريطانية "بريتش فاشن كاونسيل" كارولين راش، لوكالة "فرانس برس"، أنه "خلال الأسابيع الماضية، حصلت نقاشات كثيرة بشأن فكرة الانطلاق مجدداً من نقطة الصفر، ليس فقط عن طريق إبطاء الوتيرة، بل أيضاً مع أخذ الأثر البيئي في الاعتبار".