عرب لندن

أفادت قائدة شرطة العاصمة البريطانية (لندن) كريسيدا ديك، اليوم الأحد، بأن 14 من أفراد الشرطة أصيبوا في اعتداءات خلال احتجاجات مناهضة للعنصرية في وسط العاصمة لندن.

وقالت ديك في بيان: "أشعر بحزن عميق بسبب تحول أقلية من المحتجين للعنف مع أفراد الشرطة في وسط لندن ما أدى إلى إصابة 14 من أفراد الشرطة", مضيفة أن "عدد الاعتداءات صادم وغير مقبول بالمرة".

وحثت ديك المتظاهرين على البحث عن سبل أخرى للتعبير عن آرائهم "غير الخروج إلى شوارع لندن"، بسبب خطر انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكرت الشرطة البريطانية أن 13 من أفرد الشرطة على الأقل أصيبوا أيضا في احتجاجات سابقة خلال الأسبوع المنصرم، مشيرة إلى أنها اعتقلت عدة أشخاص متورطين.

وحثت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، أمس السبت، المحتجين في بريطانيا بعدم الاحتشاد والتجمع للمشاركة في التظاهرات ضد العنصرية، تحت شعار "حياة السود مهمة، أثناء مكافحة البلاد لجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

وقالت باتيل "نحن نواجه جائحة صحية في جميع أنحاء المملكة المتحدة، وفيروس كورونا هو فيروس قاتل، وبالطبع أقول لهؤلاء من يريدون الاحتجاج: أرجوكم لا تحتجوا".

وشددت باتيل أيضا، في تصريحات تلفزيونية، نقلتها صحيفة "الغارديان" البريطانية، "يجب أن نعطي الأولوية للصحة العامة في هذا الوقت بالأخص".

يذكر أن بريطانيا شهدت بعض المسيرات الاحتجاجية والتظاهرات ضد العنصرية في محيط السفارة الأمريكية بلندن، وذلك تضامنا مع الاحتجاجات المتزامنة في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية التي اندلعت على خلفية قتل ضابط شرطة أبيض لمواطن من أصول افريقية أثناء اعتقاله في مدينة مينابوليس الأمريكية.