عرب-لندن

 

أظهر استطلاع للرأي في بريطانيا، أن 9% من السكان يريدون عودة الحياة لوضعها الطبيعي بعد انتهاء أزمة وباء كورونا. 

ويأمل أكثر من نصف الأشخاص (54%) الذين شاركوا في استطلاع YouGov، أن تتغير حياة الأشخاص للأفضل و أن تستفيد البلاد من هذه الأزمة في التعلم. 

وقال 42% من المشاركين الذين بلغ عددهم 4,343 شخص، أنهم أصبحوا يقدرون النعم و خصوصا الطعام و الأساسيات الأخرى أكثر بعد الأزمة التي تشهدها البلاد. 

ومن جهة أخرى، وجد الاستطلاع أن 61% من الناس في بريطانيا أصبحوا ينفقون مالا أقل مما كانوا ينفقونه قبل أزمة كورونا، بينما لاحظ 51% منهم أن الهواء أصبح أنظف في الشوارع والمنتزهات، ويعتقد 27% أن الحياة البرية باتت تعود إلى طبيعتها. 

وقال خمسا المشاركين في الاستطلاع، أن العلاقات الاجتماعية أصبحت أقوى منذ بدء تفشي الفيروس، حيث قال 39% أنهم يتواصلون مع أصدقائهم وأفراد عائلاتهم أكثر، للاطمئنان عن أحوالهم. 

وأجري الاستطلاع بتكليف من الجمعية الملكية للفنون، وهي منظمة تعنى بإيجاد الحلول العملية التحديات الاجتماعية، بالإضافة لمؤسسة الغذاء، بهدف إيجاد خطة عمل للاستفادة من الاقتصاد الريفي، والزراعة المستدامة. 

وبدوره، قال البروفيسور توم ماكميلان، من الجامعة الملكية للزراعة، أن البيانات تشير إلى وجود رغبة حقيقية عند البريطانيين لإحداث تغييرات في حياتهم، و للتعلم من هذه الأزمة. 

ونوه ماثيو تايلور، الرئيس التنفيذي للجمعية الملكية للفنون، إلى ضرورة استغلال هذا الوقت للتخطيط لمستقبل أفضل، خصوصا وأن الاستطلاع يظهر إدراك الناس المتزايد بأهمية البيئة وإحداث التغييرات الاجتماعية والصحية والاقتصادية.