عرب لندن

أظهر استطلاع جديد للرأي أن غالبية البريطانيين يريدون تمديد فترة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بعد أن تم تعليق المفاوضات بشكل غير رسمي بسبب تفشي كورونا، وفقا لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وغادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي في 31 يناير الماضي لكنها لا تزال في فترة انتقالية حتى نهاية العام، مما يسمح للمفاوضين من الجانبين بصياغة اتفاق تجاري حيوي.

ومع تفشي الفيروس المستجد في البلاد، وجد استطلاع جديد لـ" YouGov " أن 55 في المائة من الأشخاص يؤيدون الآن تمديد المهلة المحددة في 31 دجنبر المقبل، مع استمرار معارضة 24 في المائة و 21 في المائة يقولون أنهم لا يعرفون.

وأيد أكثر من ثلث الناخبين المدافعين عن المغادرة (36 في المائة) التأخير، بينما عارض 44 في المائة، في حين أيد ما يقرب من ثمانية من بين كل 10 ناخبين (79 في المائة) التمديد.

وانقسم الناخبون المحافظون حول ما إذا كانوا سيتراجعون عن الموعد النهائي في 31 دجنبر، حيث عارض 44 في المائة و 39 في المائة الدعم.

وأيدت الغالبية العظمى من ناخبي حزب العمال (73 في المائة) التأجيل، حيث عارض 6 في المائة فقط، في حين أيد 85 في المائة من الديمقراطيين الليبراليين التمديد.