عرب لندن

قال الرئيس التنفيذي لبنك باركليز إنه يشعر بالأسف الشديد إثر العلاقة المهنية مع المتهم والملياردير الأميركي جيفري إبشتاين، الذي يجري التحقيق معه في قضية صديقه من قبل الشرطة في المملكة المتحدة.

وقال جس ستيلاي إنه يعرف المتهم منذ عام 2000، عندما تم تعيينه رئيسًا لبنك JP Morgan الخاص. واستمر في علاقته معه حتى بعد إدانة إبشتاين بتهمة الاتجار بالجنس في عام 2008، وبعد قضاء 13 شهرًا في السجن، ظناً منه أنه يعرفه، ولكنه بعد ذلك الوقت كله لم يفعل! 

في المقابل، أعلن بنك باركليز عن بدء التحقيق، وقال إن مجلس إدارته استجوب الرئيس التنفيذي للبنك حول علاقته مع إبشتاين بعد أن أكدت تقارير إعلامية علاقتهما. 

وتوفي إبشتاين في السجن منتحراً في الولايات المتحدة في أغسطس 2019، بينما كان ينتظر اتهامات أُخرى متعلقة معظمها بقضايا الاغتصاب والاتجار بالجنس.