عرب لندن

أغلقت الحكومة مدرسة إسلامية مستقلة تعرضت للانتقاد ذات مرة لفشلها في حماية الطلاب من التطرف، بعد تحقيق دام أكثر من عام لكشف الحقائق المزعومة.

وأقصت وزارة التعليم مدرسة برمنغهام الإسلامية من سجل المدارس المستقلة، مما أدى إلى إغلاقها حسب ما جاء في صحيفة الميترو البريطانية.

وتم الكشف عن إغلاق المدرسة من قبل هيئة مراقبة التعليم Ofsted في تقرير نهائي نشر لها في مطلع هذا الشهر. ووفقًا للتقرير، كان في المدرسة 80 تلميذًا تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 11 عامًا، وأغلقت أبوابها "للأبد" في 16 ديسمبر الماضي خوفاً من حوادث التطرف.

وصرح مجلس مدينة برمنغهام بأنه يعمل مع أولياء الأمور ومسؤولي المدرسة لأخذ الترتيبات اللازمة والمناسبة لطلاب المدرسة.

وقال متحدث باسم المجلس، فرق من الضباط يعملون ويدعمون جميع أسر التلاميذ من مدرسة برمنغهام المسلمة منذ اتخاذ قرار إغلاق المدرسة المستقلة، وسيواصلون ذلك حتى تتم رعايتهم في مدرسة أخرى، مضيفاً "بعض الأطفال انتقلوا إما إلى مدارس محلية أخرى أو اختارت بعض الأسر تعليمهن في المنازل".