عرب لندن

احتاجت عمليى البريكست، منذ الاستفتاء البريطاني يوم 23 يونيو 2016 من أجل خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، الذي سيصبح ساري المفعول اليوم 31 يناير في الساعة الحادية عشرة ليلا بتوقيت غرينتش، إلى العبور من محطات مهمة، ومفصلية، هذه أهمها:

 

-23 يونيو 2016 :

تصويت 51,89 في المائة من البريطانيين لفائدة خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوربي خلال استفتاء دعا إليه رئيس الوزراء المحافظ أنذاك ديفيد كاميرون تحت ضغط المشككين في الاتحاد الأوروبي في معسكره وصعود حزب استقلال المملكة المتحدة .

 

-24 يونيو 2016 :

ديفيد كاميرون يعلن استقالته .

 

-13 يوليوز 2016 :

المحافظة تيريزا ماي، المشككة في أوروبا ولكن كانت قد صوتت ضد البريكست، تخلف ديفيد كاميرون في منصب رئيسة الوزراء.

 

-1 أكتوبر 2016 :

وزير الشؤون الخارجية الفرنسي ميشيل بارنييه يصبح كبير مفاوضي الاتحاد الأوربي بشأن البريكست.

 

 

-13 مارس 2017 :

البرلمان البريطاني يسمح بتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة التي تجيز الشروع في آلية الخروج من الاتحاد الأوروبي .

 

- 16 مارس 2017 :

الملكة إليزابيث الثانية تعطي الضوء الأخضر لتفعيل الفصل 50

 

-29 مارس 2017 :

تيريزا ماي تفعل الفصل 50، وتطلق رسميا آلية خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي.

 

- 5 أبريل 2017 :

البرلمان الأوروبي يحدد "الخطوط الحمراء" لمفاوضات مع لندن ويرفض على الخصوص التوقيع على اتفاق بشان العلاقة المستقبلية بين لندن وبروكسيل، حتى تخرج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي .

 

-29 أبريل 2017 :

الأعضاء السبعة والعشرون يعتمدون "التوجهات العامة" للمفاوضات، مؤكدين عزمهم على أن يظلوا موحدين وأن يعملوا "ككتلة واحدة بهدف تحقيق نتيجة عادلة ومنصفة".

 

-8 يونيو 2017 :

تنظيم انتخابات تشريعية بالمملكة المتحدة، والتي تمخض عنها بقاء المحافظين في المقدمة لكن فقدوا الأغلبية المطلقة في مجلس العموم، ما جعل موقف تيريززا ماي هشا قبل بداية المفاوضات مع بروكسيل .

 

-19 يونيو 2017 :

بداية مفاوضات رسمية بين بروكسيل ولندن .

 

-8 دجنبر 2017 :

اتفاق أولي حول بنود الطلاق، والذي يستبعد العودة إلى حدود مادية على جزيرة إيرلندا حجر عثرة المفاوضات.

 

-29 يناير 2018 :

الانطلاق الرسمي للمفاوضات حول صيغ الانتقال التي كانت ستبدأ، وفق الجدول الزمني الأول في 30 مارس 2019، غداة البريكست وتنتهي في 31 دجنبر 2020 .

 

-22 -23 مارس 2018 :

اعتماد التوجهات المستقبلية للعلاقات بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة.

 

– 26 يونيو 2018 :

موافقة الملكة إليزابيث الثانية على القانون الذي ينظم عملية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

 

- يوليوز 2018 :

استقالة الوزير المكلف بملف "بريكست" ديفد ديفيس من منصبه بعد ذلك وزير الشؤون الخارجية بوريس جونسون، على خلفية توتر مع تيريززا ماي حول استراتيجيتها بشأن علاقات جد وثيقة مع الاتحاد الأوروبي بعد الطلاق.

 

-14 نونبر 2018 :

تيريزا ماي تبرم اتفاقا مع بروكسيل، أدى إلى سلسلة استقالات داخل حكومتها.

 

– 25 نونبر 2018 :

قادة الاتحاد الأوروبي يصادقون على الاتفاق.

 

-دجنبر 2018 :

تيريزا ماي تواجه وضعا صعبا بعد أن قررت إرجاء التصويت البرلمان البريطاني على اتفاقها المثير للجدل سواء في معسكرها أو المعارضة.

 

- 15 يناير 2019 :

رفض الاتفاق من قبل مجلس العموم .

 

-12 مارس 2019 :

رفض للمرة الثانية اتفاق تيريزا ماي.

 

-13 مارس 2019 :

النواب البريطانيون يرفضون خيار الخروج من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق .

 

-14 مارس 2019 :

التصويت لتأجيل البريكست، كان مرتقبا في البداية يوم 29 مارس 2019 .

 

– 21 مارس 2019 :

إعطاء الضوء الأخضر للمجلس الأوروبي لتأجيل البريكست، أي يوم 12 أبريل بدون أي اتفاق و لا المصادقة عليه من قبل البرلمان البريطاني، أي 22 ماي .

 

-29 مارس 2019 :

رفض للمرة الثالثة اتفاق تيريزا ماي في مجلس العموم.

 

-5 أبريل 2019 :

تيريزا ماي تطلب تأجيل ثاني في بروكسيل.

 

- 11 أبريل 2019 :

إرجاء البريكست إلى 31 أكتوبر .

 

-23 ماي 2019 :

انتصار ساحق لحزب البريكست في الانتخابات الأوروبية .

 

- 24 يوليوز 2019 :

بوريس جونسون يخلف تيريزا ماي في منصب رئيس الوزراء.

 

- شتنبر 2019 :

جدل حول قرار بوريس جونسون تعليق البرلمان البريطاني .

 

-14 أكتوبر 2019 :

خطاب الملكة الذي يؤكد أن "أولوية الحكومة تأمين خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي يوم 31 أكتوبر".

 

-17 أكتوبر 2019 :

إعلان اتفاق بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي.

 

-28 أكتوبر 2019 :

الاتحاد الأوروبي يوافق من جديد على تأجيل البريكست، ويحدد كأخر آجال 31 يناير 2020 .

 

– 29 أكتوبر 2019 :

البرلمان البريطاني يصوت لصالح انتخابات مبكرة.

 

- 12 دجنبر 2019 :

انتصار باهر لمعسكر بوريس حونسن في الانتخابات التشريعية المبكرة. سمح لرئيس الوزراء بأن تكون له أغلبية مطلقة تخول له الحصول على مصادقة على الاتفاق لدى البرلمان البريطاني .

 

-23 يناير 2020 :

اتفاق البريكست يجتاز أول محطة في البرلمان الأوروبي مع التصويت لجنة الشؤون الدستورية لفائدة المصادقة على النص .

 

- 24 يناير 2020 :

رئيسيا المفوضية الأوروبية و أورسولا فون دير لاين، ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال، على اتفاقية انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي .

 

- 29 يناير 2020 :

البرلمان يعطي الضوء الأخ ضر النهائي لاتفاق بشأن البريكست .

 

- 30 يناير 2020 :

لدخول الاتفاق حيز التنفيذ، مجلس ممثلي الدول الأعضاء يغلق آلية التصديق من جانب الاتحاد الأوروبي.

 

- 31 دجنبر 2020 :

في الساعة الحادية عشرة ليلا بتوقيت غرينتش : المملكة المتحدة ستغادر الاتحاد الأوروبي بعد تأجيل تاريخ البريكست ثلاث مرات (29 مارس، 12 أبريل ،31 أكتوبر 2019 )، لتنهي 47 عاما من الزواج المضطرب.