عرب لندن

قال رئيس الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب  (AFVT)، غيوم دونوا دو سان مارك، في "المؤتمر الدولي لضحايا الإرهاب"، المنعقد حالياً في مدينة نيس الفرنسية، إن 80 في المائة من ضحايا الإرهاب حول العالم مسلمون، مبيناً في حديثه، لوكالة أناضول للأنباء، أنهم يتخذون خطوات جدّية لتأمين عودة الأشخاص المتضررين من الإرهاب إلى حياتهم الطبيعية.

غيوم دونوا دو سان مارك، الذي استدعى عددا من المسلمين ضحايا الإرهاب إلى المؤتمر، أوضح قائلا: "لأن البعض يظنون أن منفذي الهجمات الإرهابية مسلمون، وأن الضحايا هم من غير المسلمين، وهذا ليس بصحيح"، مؤكدا أن المسلمين أكثر عرضة من غير المسلمين بسبعة أضعاف، ليكونوا ضحايا للهجمات الإرهابية.

وانطلق "المؤتمر الدولي لضحايا الإرهاب"، الخميس، ويستمر لغاية السبت، بمشاركة 450 شخصا من ضحايا الإرهاب، قادمين من 80 بلدا حول العالم، بينهم 3 بريطانيين و5 من دول عربية أخرى.