عرب لندن

"بلدي أصبحت أضحوكة"، بهذه الكلمات صرخ فيليب ستيفنز بمقال في فاينانشال تايمز نطالع بعنوان "بريطانيا عالقة في أزمة الخروج من الاتحاد الأوروبي". ويقول ستيفنز إن بريطانيا يجب أن تحسم موقفها إزاء الخروج من اللاتحاد الأوروبي, ولا يمكن لها أن تبقى محاصرة غير قادرة على اتخاذ قرار بشأن الخروج أيا كان ذلك القرار، ولا يجب أن تبقى عالقة بين البقاء والخروج.

ويضيف أن بريطانيا أصبحت أضحوكة على الساحة الدولية، وأن حالة الشك وعدم اليقين تؤثر يشدة على الاقتصاد البريطاني. ويرى أن بريطانيا منقسمة والبرلمان مصاب بالشلل. ويرى الكاتب أن الموعد النهائي الذي حدده الاتحاد الأوروبي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وهو 31 أكتوبر/تشرين الأول، سيأتي ويمر وبريطانيا لم تتخذ قرارا بعد، وأن من المرجح أن يتم تمديد المهلة الممنوحة لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي مجددا..